recent
أخبار ساخنة

السرقة عند الأطفال "الاستيلاء على ممتلكات الغير" الأسباب وكيفية العلاج من هنا


كيف نعالج مشكلة السرقة عند الأطفال الاستيلاء على ممتلكات الغير

السرقة ليست حالة غريزية عند الانسان لذلك اذا قام بها الطفل فهى محاولة لتعويض حاجات واشياء يريدها ان تكون له وهى ما تعرف بغريزة التملك وهى ممنوعة لديه فكثيرا ما يعانى المجتمع والاسر المختلفة من السرقة التي يقترفها ابناؤهم الأطفال وبخاصة اذا كانوا من طبقة اجتماعية توفر كل متطلبات الحياة للأطفال وذلك مع تأكيد معظم الإباء والامهات على انهم لايتوانون لحظة عن تلبية حاجات ومطالب الأبناء ونراهم يقلقون ويتوترون من خوفهم ان تستمر هذه العادة معهم الى مرحلة الشباب وما بعد مرحلة الشباب والمراهقة مما يدفعنا للتساؤول لماذا يسرق الطفل مع انه ليس بحاجة الى مايسرقه؟ هل دافع السرقة هو دوما الحاجة والفقر ؟ كيف نستطيع مساعة الطفل للاقلاع عن عادة السرقة؟

 أسباب السرقة عن الأطفال 

السرقة عند الأطفال "الاستيلاء على ممتلكات الغير" الأسباب وكيفية العلاج من هنا
أسباب السرقة عند الأطفال وعلاجها

لقد توصلت معظم الأبحاث والدراسات الحديثة الى اهم أسباب لجوء الطفل الى السرقة وهى الفقر والحاجة والعوز وقد تكون السرقة بسبب وفاة احد الواليدن او غيابه لفترات طويلة وقد يسرق الطفل اذا نشأ في مجتمع نادرا ما تتواجد فيه القيم وقد يكون سبب السرقة للتخلص من مأزق ما ، كأن يسرق الطفل من جيب ابيه نقوداً او ماشابه ذلك وقد يسرق الطفل لتعزيز موقفه بين أصدقائه لكى يصرف عليهم ويبقى زعيما بالنسبة لهم وقد تكون الغيرة بسبب الاختلاف في المعاملة سببا للسرقة وهناك أسباب أخرى عديدة منها حب الانتقام والكراهية والتعويض عن الشعور بالنقص وفقدان الامن والشعور بعدم الاستقرار مثل التفكك الاسرى تقليد الاخرين.

علاج السرقة عند الأطفال

لعلاج حالات السرقة عند الأطفال هناك العديد من الأساليب والوسائل
لابد من مواجهة الطفل بمشكلته من قبل الوالدين وتعريفه بمخاطر هذا السلوك وان يشرحا للطفل لماذا يعتبر هذا السلوك الذى يسلكه غير مقبول في المجتمع وقد حرمه الله سبحانه وتعالى.
ينبغي على الطفل ان يعرف بان هناك حدودا في الحياة يجب ان لايتخطاها وينبغى تعليمه ان اخذ اى شيء مما يمتلكه الاخرون دون علمهم يعتبر سرقة كأخذ قلم من صديقة او زميلة بالمدرسة او اخذ نقود جيب احد الوالدين دون علمه او في حالات مشابهه لذلك .
تعليم الطفل عملية التمييز بين ممتلكاته وممتلكات الاخرين وضرورة احترام هذه الملكية والاهتمام بها.
يجب التعامل مع الطفل بهدوء دون اى انفعالات او تأنيب او نعته بصفات لابأس بها حتى وان كان على سبيل الدعابة او التهريج وإعطاء الطفل القدوة الحسنة وتحفيزه على ممارسة العادات الصحيحة والسلوك السليم
عندما يسرق طفلك عامله بصبر وأشعره انك لست غاضبا او حزينا من فعلته وانما تريد ان تعرف حقيقة ماحدث وعلمه أننا لانحب ان ياتى احد لأخذ حقوقنا او اى أشياء نمتلكها لذلك علينا ان لانمد أيدينا الى ما نملكه او ممتلكات الغير.
تذكروا دائما ان الوقاية خير من العلاج فلا تترك الأشياء والأموال مبعثرة في كل مكان في منازلكم بشكل قد يغرى اطفالكم او يشجعهم على مد الايدى فاطفالكم هم فلذة اكبادكم فحافظوا عليهم.
انتظرونا في مقالات مقالات أخرى عن الأطفال وكيفية تربيتهم  
المصدر شرح مقال لـ ليلى عبدالرحمن السلطان سورية 
مجلة الوعى الاسلامى 

السرقة عند الأطفال "الاستيلاء على ممتلكات الغير" الأسباب وكيفية العلاج من هنا
شبكة الروميساء التعليمية

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent