U3F1ZWV6ZTM4OTI1NzY3NDg3X0FjdGl2YXRpb240NDA5NzUyMzk1MjY=
recent
أخبار ساخنة

دعم المدارس اليابانية بـ 7.5 مليون جنيه ضمن مبادرة الشراكة بين مصر واليابان فى مجال التعليم

فى اطار التعاون المثمر بين جمهورية مصر العربية وبين دولة اليابان فى مجال التعليم ، وقعت جمهورية مصر العربية ودولة اليابان، اليوم، عطية لمساندة وحدة إدارة المدارس المصرية اليابانية، بثمن 7.5 مليون جنيه، وهذا ضمن المبادرة المصرية اليابانية للشراكة في التعليم التي أفصح عنها الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الدولة خلال زيارته لليابان طليعة عام 2016.

حضر الإمضاء الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، والدكتورة سحر نصر، وزيرة الاقتصاد والتعاون الدولى، والسفير ماساكى نوكي، ملحق دبلوماسي اليابان عند القاهرة عاصمة مصر.

ونص الاتفاق على أن تعمل وحدة إدارة المدارس اليابانية على تشييد وإعداد كوادر فنية ومهنية تختص باستكمال تطبيق نشاطات التوكاتسو بمصر، وإعداد تدابير لتوسيع قاعدة تطبيق غايات نشاطات المدارس المصرية اليابانية وباقي مدارس الدولة والتي  تأخذ دورا في الارتقاء بشخصية الطالب المصري، وتنقيح البيئة التعليمية داخل المدارس اليابانية، وتخريج جيل من التلاميذ مشرف لمصر لتحقيق مقاصد الإنماء.

وتأتي تلك الوحدة لخدمة مشروع المدارس المصرية اليابانية، للمشاركة في تجهيز فريق من المدربين على صعيد وحدة الإدارة لمساندة المدارس على صعيد الدولة والاستثمار في العنصر البشرى، حيث تم تدشين عدد 35 مدرسة على صعيد 21 محافظة للموسم الدراسي 2018/2019، وسيتم إطلاق 5 مدارس حديثة أثناء الموسم الدراسي القادم 2019/2020.




من جهته وجه الدكتور طارق شوقى، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، الحمد للحكومة اليابانية، مؤكداً أن الهدية تصبو إلى مساندة وحدة إدارة المدارس المصرية اليابانية.

وأشاد شوقي بتجربة المدارس اليابانية والتي وصفها بالواعدة، ملفتا النظر إلى أن المشروع غايته إدخال نشاطات التوكاتسو اليابانية إلى المدارس المصرية اليابانية والتي تدرس المناهج المصرية الحديثة، وتنقيح عملية التدريس والتعليم ‏والإدارية بواسطة إرسال بعثات لتمرين المدرسين ومديري المدارس.

وأشادت  الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاقتصاد والتعاون الدولى، بالتعاون بين جمهورية مصر العربية ودولة اليابان فى ميدان التعليم، حيث في مرة سابقة أن تم إمضاء اتفاقية لمساندة المدارس المصرية اليابانية بسعر 168 مليون دولار، وإنشاء الجامعة اليابانية بثمن 17 مليون دولار، ودعم التعليم العالى بثمن 96 مليون دولار.


وشدد الملحق الدبلوماسي اليابانى عند العاصمة المصرية القاهرة، أن مشروع المدارس اليابانية، يعد رمزاً من نمازج التعاون الوثيق مع جمهورية مصر العربية، ملفتا النظر إلى أن جمهورية مصر العربية تبدأ إدخال نسق التعليم الياباني إلى نظامها التعليمي، في وجود القيادة الحكيمة والقوية للرئيس عبد الفتاح السيسي.

وذكر أن اليابان، لن تدخر جهداً في تقديم المعاونة لمصر فى ميدان التعليم، وستتواصل اليابان التنسيق مع جمهورية مصر العربية بخطى ثابتة فى مشروع المدارس المصرية اليابانية، ملفتا النظر إلى أن عام 2019 هو عام التعليم فى جمهورية مصر العربية وهو عام مهم للبلدين فى جمهورية مصر العربية ودولة اليابان حيث أن جمهورية مصر العربية استلمت رئاسة التحالف الإفريقى، مثلما تنوي اليابان استضافة قمتين وهم ندوات مجموعة العشرين فى شهر شهر يونيو ومؤتمر التيكاد السابع لتنمية إفريقيا فى شهر آب، مبيناً أن التعاون بين جمهورية مصر العربية ودولة اليابان فى ميدان التعليم هو نموذج يحتدى به فى الشرق الأوسط وأفريقيا.
من فضلك لاتبخل علينا بمشاركة الرابط كى تعم الفائدة 
الاسمبريد إلكترونيرسالة