U3F1ZWV6ZTM4OTI1NzY3NDg3X0FjdGl2YXRpb240NDA5NzUyMzk1MjY=
recent
أخبار ساخنة

النشاط الزائد عند الأطفال :أعراضه وطرق العلاج

اعزائى متابعي موقع شبكة الروميساء التعليمية أهلا بكم : يسعدنا أن نقدم لكم هذه المقالة والتي بعنوان النشاط الزائد أو ما يعرف بفرط الحركة عند الأطفال وهم الأطفال الذين يولدون وعندهم حركة زائدة اردنا أن نقدم لكم الحلول بهذه المشكلة التي تؤرق الكثير من الأمهات ومن خلال قراءتك لهذه المقالة سوف تتعرف على أعراض فرط الحركة وكيفية وطرق المعالجة لهذا النشاط الزائد
يُعتبر اضطراب نقص الانتباه المصحوب بفرط الحركة أو النشاط الزائد أو اضطراب فرط النشاط / الحركة والمعروف اختصارًا، وهي حالة مزمنة تصيب ملايين الأطفال  وكثير من الأسر يعانون من هذه المشكلة وتلازمهم حتى في مرحلة البلوغ. ومن المشكلات التي يتم نسبها إلى اضطراب الانتباه والتركيز: نقص الانتباه, وفرط النشاط / الحركة  والسلوك. ، وحسب التقرير الصادر ة في هذا الشأن وجد أن هناك نحو
(2-5%) من الأطفال في سن المدرسة لديهم بعض أعراضه على مستوى العالم ، وتزيد النسبة لدى الذكور .وتفيد التقارير بتزايد نسبة الأطفال المعرضين لهذه المشكلات في كل دول العالم ، مما يجعل من هذه القضية تحديا يواجه المجتمعات بأكملها ، كما أنها تٌمثل تحدياً للمدرسين والآباء والأمهات بالإضافة إلى أقرانهم في المدرسة .
النشاط الزائد عند الاطفال
مفهوم النشاط الزائد (فرط الحركة )
يتكون المصطلح من دمج بين مصطلحين يعبران عن اضطراب الانتباه والتركيز، المصحوب باضطراب فرط النشاط. ويعبر المصطلح عن المركبين الأساسيين للاضطراب: نقص الانتباه، بالإضافة الى فرط النشاط المصحوب بالسلوكيات الاندفاعية.
ورغم أن قسما من الأطفال المصابين باضطراب نقص الانتباه والتركيز المصحوب بفرط النشاط، يعانون من جانب واحد من هذه المعادلة، إلا أن معظم الأطفال يعانون من المزيج الذي يشمل الاضطرابين معا (اضطراب نقص الانتباه والتركيز واضطراب فرط النشاط). وتظهر العلامات والأعراض الأولى للإصابة باضطراب عند القيام بفعاليات تتطلب التركيز وبذل مجهود فكري، على وجه الخصوص. ،حيث تظهر علامات وأعراض اضطراب ، لدى معظم الأطفال الذين يتم تشخيص أصابتهم به، قبل بلوغهم سن السابعة. حتى إن الأعراض الأولى يمكن أن تظهر، لدى بعض الأطفال، في سن أصغر.

لمتابعة كل جديد تابعونا عبر شبكة الروميساء التعليمية

تابعونا عبر جروب الفيس بوك ( شبكة الروميساء التعيليمية )

صفحة الفيس بوك ( شبكة الروميساء التعليمية )

الأعراض التي تدل على الإصابة باضطراب نقص الانتباه والتركيز(فرط الحركة )
*عدم قدرة الطفل، في اغلب الأحيان، على الانتباه للتفاصيل أو ارتكابه بعض الأخطاء الناجمة عن قلة الانتباه في تحضير واجباته المدرسية، أو عند قيامه بنشاطات أخرى.
* عدم قدرة الطفل، في معظم الأحيان، على البقاء منتبها ومتيقظا أثناء القيام بمهام معينة، واجبات مدرسية او أثناء اللعب. فيبدو الطفل كانه غير منصت لما يقال له، حتى عندما يتم التوجه اليه بشكل مباشر.
* يظهر الطفل صعوبة في تنفيذ التعليمات أو تتبعها، ولا ينجح، في معظم الأحيان، في إتمام واجباته المدرسية، واجباته البيتية او واجبات أخرى.
* يظهر الطفل صعوبة في التنظيم أثناء تحضير الواجبات المدرسية أو خلال تنفيذ مهام أخرى.
* يتهرب الطفل من تنفيذ الواجبات التي لا يحبها والتي تتطلب بذل مجهود فكري، مثل الواجبات المدرسية في المدرسة او الوظائف البيتية.
* كثيرا ما يميل الطفل المصاب بهذا الاضطراب إلى إضاعة أغراضه، مثل الكتب، الأقلام الألعاب والأدوات.
* كثيرا ما يميل الطفل الى نسيان بعض الأمور.
* يظهر الطفل التبرم وعدم الارتياح، يتحرك بعصبية ويتلوى كثيرا.
* يميل الطفل الى ترك مكان جلوسه في الصف، كثيرا، او يجد صعوبة في الجلوس في مكانه لفترة زمنية طويلة في الحالات التي يتوقع منه ذلك.
* يميل الطفل الى الركض او التسلق، واحيانا كثيرة يقوم بهذه التصرفات بشكل مبالغ فيه وبشكل لا يتناسب مع الوضع.
* لا يستطيع الطفل، في معظم الأحيان، اللعب بهدوء وسكينة.
* يظهر الطفل دائم النشاط والحركة في معظم الأوقات.
* يميل الطفل الى التحدث بصورة مفرطة.
* يميل الطفل إلى الإجابة قبل الانتهاء من سماع السؤال (قبل سماع السؤال كاملا).
* لا يستطيع الطفل، في معظم الأحيان، انتظار دوره والالتزام بالدور.
* يميل الطفل الى مقاطعة الحديث او التشويش عندما يتحدث آخرون أو يلعبون.
وهنالك اختلاف في سلوكيات المصابين باضطراب فرط النشاط بين البنين والبنات:
* يغلب فرط النشاط على تصرفات البنين بينما يغلب نقص الانتباه على البنات.
* يتمثل نقص الانتباه لدى الفتيات في أحلام اليقظة، بينما يتمثل فرط النشاط لدى البنين في الميل للعب أو الانشغال بأمور عبثية غير محددة الهدف.
* يميل البنون إلى ان يكونوا اقل إنصاتا واتـباعا لتعليمات معلميهم او غيرهم من البالغين، مما يجعل الإشكالية في تصرفاتهم ملحوظة وبارزة اكثر.

لمتابعة كل جديد تابعونا عبر شبكة الروميساء التعليمية

تابعونا عبر جروب الفيس بوك ( شبكة الروميساء التعيليمية )

صفحة الفيس بوك ( شبكة الروميساء التعليمية )

الوقاية والعلاج من النشاط الزائد (فرط الحركة )
ليست هنالك أية طريقة لمنع الإصابة باضطراب ADHD والوقاية منها تماما، إلا أن هناك بعض الخطوات التي يستطيع الأهل تتبعها لمنع الأعراض والمشكلات الناجمة عن اضطراب ADHD ولضمان الصحة الجسدية، النفسية والعاطفية للطفل قدر الإمكان. ومن بين هذه الخطوات:
* في فترة الحمل: يجب تجنب جميع الممارسات والسلوكيات التي من شانها أن تلحق الضرر بتطور سليم للجنين، مثل الامتناع عن شرب الكحوليات ،تدخين السجائر، أو استهلاك المواد التي تسبب الإدمان.
* يتوجب المحافظة على الطفل وحمايته من التعرض إلى مواد ملوثة وسامة، تشمل: دخان السجائر, المواد الكيميائية المصنعة او المبيدات الحشرية الزراعية والدهانات التي تحتوي على الرصاص ،والتي قد تكون موجودة في بيوت قديمة.
* على الأسرة ان يكونوا مثابرين في تصرفاتهم، في وضع حدود واضحة وفي استخلاص استنتاجات واضحة من سلوكيات أطفالهم.
* على الأسرة الاهتمام ببناء نظام يومي ثابت لأطفالهم، يفصل للطفل بأقصى الوضوح ماهية توقعات ومطالب الاهل منه، في كل ما يتعلق بـ: ساعة الخلود الى النوم مساء ساعة الاستيقاظ صباحا، أوقات الوجبات، أوقات إتمام المهام المنزلية البسيطة وأوقات مشاهدة التلفاز.
* على الأسرة لامتناع عن القيام بأعمال متعددة عند تحدثهم مع الطفل، اذ من الضروري المحافظة على التواصل البصري مع الطفل لدى املاء التعليمات. كما ينصح بان تتفرغ الأسرة لبعض الدقائق، يوميا، من اجل الاطراء على الطفل وامتداحه.
* على الاسرة التعاون التام مع مدرسي طفلهم ومعالجيه ليتسنى تشخيص المشكلات التي قد تنشا، مبكرا قدر الإمكان.
* عندما يتم تشخيص اصابة الطفل باضطراب ADHD ، او باي من الاضطرابات الأخرى التي تؤثر على تحصيله العلمي او على علاقاته الاجتماعية، ينبغي على الاسرة ان يدركوا ان العلاج المبكر قد يساعد كثيرا في تخفيف حدة التأثير على ادارة نظام حياتي سليم للطفل.

لمتابعة كل جديد تابعونا عبر شبكة الروميساء التعليمية

تابعونا عبر جروب الفيس بوك ( شبكة الروميساء التعيليمية )

صفحة الفيس بوك ( شبكة الروميساء التعليمية )



































الاسمبريد إلكترونيرسالة