U3F1ZWV6ZTM4OTI1NzY3NDg3X0FjdGl2YXRpb240NDA5NzUyMzk1MjY=
recent
أخبار ساخنة

نصائح ذهبية لكل ام ابنك داخل المدرسة لأول مرة.. اعرفى إزاى تجهزيه نفسياً للتعامل مع العالم الجديد

نصائح من ذهب لكل ام عن كيفية التعامل مع الطفل وتجهيزه للذهاب الى الروضة او المدرسة ننشر لكم المقالة التالية :

ابنك داخل المدرسة لأول مرة.. اعرفى إزاى تجهزيه نفسياً للتعامل مع العالم الجديد.. رفض الذهاب للمدرسة وتعرض التلميذ للضرب من المدرس أو زملائه وكره بعض المواد أبرز مشكلات الأبناء.. وهذه طرق المواجهة والتغلب عليها
المدرسة بالنسبة للطفل فى أول سنة له عالم آخر غريب عن الذى اعتاد عليه، فمن ألعاب ومشاهدة أفلام الكرتون والتنزه للملاهى بصحبة الأسرة، إلى مكان آخر يتكون من أطفال يرتدون زيا موحدا تحكمه التزامات وقوانين وأوقات محددة للعب، بالإضافة إلى مقابلة أشخاص غرباء يقضى معهم أغلب ساعات اليوم ـ الأمر الذى يتسبب فى شعور الطفل بالخوف والوحدة وربما يؤثر هذا فى تحصيله الدراسى، ولذلك نتعرف فى السطور القادمة، على أهم ما يواجهه الطفل للذهاب لأول مرة للمدرسة وكيف يمكن التغلب عليه.

بهدوء.. اعرفى ازاى تتصرفى لو مدرس ضرب ابنك
الدكتور محمد الشامى، استشارى الطب النفسى، قال إن العنف مرفوض بداخل المدرسة، لافتا لما يسببه من أضرار نفسية للتلميذ، ولذلك يجب على الأم عند علمها بهذا الأمر أن تتدخل لتوقف المدرس عن تكرار هذا الفعل، ولكن قبل هذا يجب أن تقيم حوارا مع الطفل وتعرف منه أسباب لجوء المدرس لضربه.

وأضاف أنه يجب على الأم أن تذهب بالطفل فى اليوم التالى إلى المدرس لتتحدث معه وتعلن رفضها استخدام أسلوب العنف فى التعليم، والتوقف فوراً، حتى يشعر الطفل بالاطمئنان، لافتاً إلى أنها إن لم تفعل الأم ذلك سيربط الطفل ما حدث له بالمدرسة بالتعليم، ويتسبب هذا فى كراهيته له، التى ستتمثل فى رفضه للمذاكرة والذهاب للمدرسة، ولذلك يجب على الأم التدخل منذ بداية الأمر حتى لا تتحول لمشكلة.
لماذا يكره الطفل مادة محددة؟ ..اعرفى السبب
أوضح الدكتور الشامى، أن كراهية الطفل لإحدى المواد الدراسية تعود لأسباب مختلفة منها سوء معاملة مدرس المادة للطفل، مثل أن يستخدم أسلوبا خاطئا فى معاقبته مثل الضرب والتوبيخ أمام زملائه ، مما يجعل الطفل لا يفضل حضور حصة هذا المدرس وكراهية مذاكرة المادة، مما نتج عنه رسوبه فيها أو حصوله على درجات ضعيفة .

وأضاف أنه يجب على الأم عند ملاحظة ضعف مستوى الطفل فى إحدى المواد الدراسية، الانتباه لذلك والتحدث مع الطفل حول الأسباب، وقد يستدعى الأمر الذهاب لطبيب نفسى لعلاج هذه المشكلة ، لذلك ننصح الأم بربط المادة بنشاط أو هواية حتى يفضلها الطفل ويتفوق فيها.
الاكتئاب نتيجة تعرض طفلك للضرب من زملائه.. وهذه طرق التصرف الصحيح
الدكتور سعيد عبد العظيم أستاذ الطب النفسى كلية الطب قصر العينى، طالب الوالدين بالتدخل منذ بداية شكوى الطفل والتحدث معه، ومعرفة الأسباب التى أدت إلى جعل أصدقائه يقومون بضربه، ثم الذهاب فى صباح اليوم التالى للمدرسة، والتحدث مع إدارة المدرسة حول ماحدث أمس من مشاجرة بين الأطفال، والمطالبة باستدعاء ولى أمر التلميذ الذى قام بالاعتداء بما فعله نجلهم والتحدث حول الأمر لإيجاد حل.

وأضاف أستاذ الطب النفسى، أنه يجب معاقبة الطفل الذى قام بالإعتداء بأى وسيلة عقاب ، مثلا الـ"تذنيب " داخل الفصل أو فصله من المدرسة لمدة أسبوع مع مطالبة والديه بعقابه على ما فعله بحق زميله، أما عن الطفل المعتدى عليه فيجب على الأسرة أن تدعمه نفسياً، وتشعره بالاطمئنان وعدوة الثقة لنفسه، لافتاً إلى أن عدم معاقبة الطفل الذى قام بالاعتداء يجعله يشعر بقلة الحيلة والاكتئاب.
إزاى تتعاملى مع طفلك لو رافض يروح المدرسة
الدكتور على القط، أخصائى الطب النفسى، قال إن الطفل يرفض الذهاب إلى المدرسة للمرة الأولى، لأسباب عديدة، منها اعتماده على أمه، أو تكرار الانتقال من سكن لآخر ، مما جعله يشعر بعدم الأمان، ولذلك يبدأ العلاج بالتعرف على مراحل النمو النفسى للطفل واحتياجه فى كل مرحلة للنمو ، وتعلم الطفل الاستقلالية دون اعتماد على أحد، مع تهيئة الطفل للمدرسة عن طريق رواية قصة أو حكاية له، واللعب معه ليشعر بالاطمئنان عندما يذهب للمدرسة.
وأشار إلى أنه عند حدوث مشكلة للطفل بالمدرسة، يجب على الوالدين، الذهاب لمتخصص لوضع خطة علاجية مع عقد جلسات علاج سلوكى للطفل والدعم وتهيئة الطفل فى المدرسة والوعى بهذا الاضطراب الذى يمر به، وقد يلزم الأمر أحيانا استخدام بعض الأدوية ليشعر بالأمان.
تابعونا ليصلكم كل ماهو جديد وحصرى عبر موقع شبكة الروميساء التعليمية 
الاسمبريد إلكترونيرسالة